في المسار البحثيّ مع أطروحة

اللقب الثاني M.Ed. في "البراعة المرئيّة في مجال التربية" في المسار البحثيّ (مع أطروحة)

في السنة الدراسيّة 2015-2016 تمّ افتتاح المسار البحثيّ للأطروحة في إطار دراسة اللقب الثاني في البراعة المرئيّة – الفنون في مجال التربية. هذا المسار يمكّن الطلاب من توسيع الأبحاث النظريّة وتقليل الاستماع إلى المحاضرات وتطوير أبحاث شخصيّة-مهنيّة معمّقة. المسار البحثي بالنسبة للطلاب هو بمثابة بوابة تفتح لهم الطريق إلى عالم الأبحاث ليدخلوه مؤهَّلين ومستعدّين لاستكمال مسيرتهم الأكاديميّة والبحثيّة. في هذا المسار، يتعمّق الطلاب في دراستهم البحثيّة التي تتمحور حول العالم المرئيّ، ويتعلمون طرقًا مختلفة لتحليل وتفسير العروض المرئيّة، مع تسليط الضوء على استخدام هذه الطرق في مجال التربية، المجتمع والثقافة. إضافة لذلك، سيقوم الطلاب بتطوير وبلورة مضامين بهدف تدريسها في مختلف الأطر التربويّة وفي مختلف المجالات مثل: الاتصال المرئيّ، الثقافة المرئيّة والفنون المرئيّة. إن مواضيع البحث النظريّة، أو العمليّة-الفنيّة، تسلط الضوء على كيفيّة مساهمة تطبيقات البراعة المرئيّة في تعزيز الفئات المختلفة. يتمّ إجراء الأبحاث وفقًا لاهتمام وميول كل طالب بشكل شخصيّ في مختلف المجالات مثل: الحركة، الرسم، تحريك الدمى، البيئة المتحفيّة، غرف الألغاز، السينما، الأعمال الساخرة، الاتصال، دمج الفنون والعلوم، دمج الفنون في تدريس اللغة وغيرها.

موجّهو الأطروحات هم من أفضل المحاضرين في البلاد، ممّن قاموا بنشر العديد من المضامين والمنشورات في مجال الأبحاث المرئيّة. يقوم المحاضرون بتوجيه وإرشاد الطلاب بهدف كتابة وإعداد وظيفة بحثيّة تزوّد مجال البراعة المرئيّة والفنون في مجال التربية باقتراحات وأفكار جديدة. إن افتتاح المسار البحثي يعتبَر خطوة هامة وضروريّة فيما يتعلق بتطوير المعرفة والخبرة المهنيّة في المجال في إسرائيل.