الوظيفة النهائيّة والحلقة الدراسيّة الخاصة بالقسم

الوظيفة النهائيّة
اللقب الثاني في "البراعة المرئيّة – الفنون في مجال التربية" يلزم بتقديم وظيفة نهائيّة مبنيّة على أسس بحثيّة هادفة إلى للتطبيق. تتناول الوظيفة النهائيّة الجوانب المختلفة لمجال البراعة المرئيّة بهدف تطوير التربية المرئيّة بمختلف مفاهيمها الاجتماعيّة والبيئيّة وتطوير التدريس/التعلم في المجالات العلميّة المختلفة، إلى جانب دمج الفنون و/أو الوسائل المرئيّة. لهذا السبب، من المفضّل أن تتمحور الوظيفة النهائيّة حول المواضيع التي تتناول الاحتياجات الاجتماعيّة والبيئيّة وعلاقاتها المختلفة بمجال التربية والفنون. في هذا الإطار نقترح على الطلاب اتجاهات عديدة ومختلفة،

مثلا:

  • وظيفة حول الأعمال الفنيّة في مجالات فنون التصميم، الفنون التشكيليّة والإعلام، السينما والاتصال، الموسيقى، الفنون المسرحيّة والرقص، وتطبيقها في الأطر المدرسيّة أو الأطر التربويّة الأخرى.
  • وظيفة حول تطوير نظام الوسائل المرئيّة بهدف تدريس مجال علميّ معيّن.
  • وظيفة حول بناء برنامج دراسيّ معيّن وتطبيقه في أحد مجالات الفنون المرئيّة أو في أحد المجالات العلميّة الأخرى. يمكن أن يعتمد البرنامج الدراسيّ على طرق التدريس من خلال الأسس المختلفة من مجال البراعة المرئيّة، كما ويمكن تطبيق هذا البرنامج الدراسيّ في الأطر التربويّة الرسميّة وغير الرسميّة على حدّ سواء.

ورشة للإشراف على الوظيفة النهائيّة (4 ساعات فصليّة)
الوظيفة النهائيّة هي بمثابة إكليل الدراسة، ويتمّ إعدادها وتقديمها بإشراف وتوجيه شخصيّ. يتمّ الإشراف على الوظيفة النهائيّة من خلال ورشة بحجم 4 ساعات فصليّة. يجري القسم الأول من الورشة في الفصل الدراسيّ الصيفيّ (ساعتين فصليّتين)، بينما يجري القسم الثاني منها في الفصل الأول من السنة الدراسيّة الثانية (ساعتين فصليّتين). تشمل الورشة دلالات منهجيّة، متابعة وإشرافًا.
يتمّ في إطار الورشة تسليط الضوء على سيرورات التطوير، وتتمّ فيها بلورة مخطط العمل الفنيّ والإشراف على تنفيذه، وسيتمّ خلالها أيضًا النظر بشكل معمّق في الإمكانيّات المتعدّدة لتطبيق المنهجيّات المختلفة. سيكتسب الطلاب في هذه الورشة أدوات لبحث الجوانب المختلفة للعالم المرئيّ والتي تتمّ ملاءمتها لاحتياجاتهم. يشرف على الورشة طاقم خاص، ومن ضمنه رئيس البرنامج الدراسيّ ونخبة من الهيئة التدريسيّة ومختصّين من الخارج.

الحلقة الدراسيّة الخاصة بالقسم – وورشات فنيّة (إضافة 4 ساعات فصليّة لحجم المساقات في البرنامج الدراسيّ)
الحلقة الدراسيّة الخاصة بالقسم هي بمثابة منصّة وإطار نقاش حول المواضيع التي يتضمّنها البرنامج الدراسيّ. بالإضافة إلى لقاءات الحلقة الدراسيّة الأربعة، تجري في كل سنة ورشات فنيّة وجولات تتعلق بمواضيع البرنامج الدراسيّ. يتمّ إجراء الورشات بإشراف وتوجيه من قِبل فنانين متعدّدي المجالات مثل/ أوري درومر، عميت دروري، رفيطال إيتان، كنيرت نوي، تريزا سابير، بروفسور يعقوب شرير، شارون ريشف أرموني والعديد من الفنانين الضيوف.

القضايا التي تتناولها الحلقات الدراسيّة الخاصة بالقسم والورشات الفنيّة تتعلق بالمساقات الدراسيّة، ويتمّ من خلالها الربط بين الجانب النظريّ في البراعة المرئيّة والنقد الثقافيّ وبين التدريس والتربية، بين النظريّة والفنون

مثلا:

  • دور البراعة المرئيّة كأداة نقد في التربية من أجل الاستهلاك الإعلامي
  • الأعمال الفنيّة المرئيّة في المجتمع ومساهمتها في التربية المتعدّدة الثقافات
  • الأعمال الفنيّة المرئيّة كقيمة مضافة للتربية من أجل الاستدامة
  • دور البراعة المرئيّة في بلورة وبناء بيئات الدراسة والمواد التعليميّة
  • توجّهات في تحليل التمثيلات المرئيّة بهدف الكشف عن الأنماط والتفاوت
  • التفكير البلاغيّ والمماثل كأساس للتفكير الخلاق
  • التعبيرات المرئيّة كأداة بحثيّة عرقيّة-مرئيّة؛
  • تصوّر المعلومات، المعرفة، التعلم والآراء
  • التفسير كعمل فنيّ والعمل الفنيّ كوسيلة تفسيريّة