مسار التربية الحواريّة – دراسة التربية لسنّ الطفولة المبكرة

عن مسار التربية الحواريّة


التربية الحواريّة تعتمد على مفهوم يعتبر الأطفال ذوي حقوق في المجتمع، ذوي قدرات، مبادرين، مبدعين، مفكّرين ومطوّرين للنظريات عن العالم. مسار التأهيل للتربية الحواريّة مبنيّ على قيم الإصغاء، التبادليّة والتعاون.

يتعلم الطلاب في هذا المسار طرق تطوير حوار يمكّن الطفل والمربّية من التعبير عن أنفسهم والإصغاء للآخرين. هذا الحوار سائد بين البالغين وبين الأطفال، وبين الأطفال فيما بينهم أيضًا. هذا الحوار يخلق نوعًا من التعاطف، فهم الآخر، التعاون والتعلم الهادف. دور المربّية يتمحور حول خلق حيّز تطوّريّ للأطفال، يتيح لكل واحد منهم إمكانيّة التعبير عن الذات. التربية الحواريّة تتيح الفرصة أمام الأطفال، ليس فقط كمستهلكين خاملين للمعرفة والمهارات وكمنفّذي تعليمات، إنما كمبادرين، مبدعين، مفكّرين ومطوّرين للنظريّات. نقطة الانطلاق في هذا البرنامج الدراسيّ هي التعامل مع روضات الأطفال كمكان يمكن فيه العيش حياة ذات معانٍ ومفاهيم متكاملة.

يتمحور التأهيل حول طرق خلق حوار بين البالغين والأطفال وبين الأطفال فيما بينهم. الفرضيّة الأساسيّة هي أن هاتين القناتين ضروريّتان من أجل بناء وتكوين العالم الاجتماعي-الثقافي لدى الأطفال ومن أجل التقدّم بشكل تدريجيّ في اكتساب القدرات والمهارات في الحياة المعاصرة.

مركز الاستشارة والتسجيل
الأحد - الخميس 08:00 - 17:00

03-6901200
smkb@smkb.ac.il

التسجيل إلكترونيًا