دراسات اللقب الأول في الفنون

تعددية التخصصات في بيئة ودية!

رئيسة القسم: د. هدارا شاپلن كاتساڤ
مركز الدراسات العملية: يائير براك

لدخول موقع المعارض انقروا هنا

قسم دراسات الفنون في كلية سمنيار هكيبوتسيم هو القسم الوحيد في تل-أبيب الذي يتيح للطلاب والطالبات إمكانيات مهنية واسعة في المستقبل في مجال الفنون والتربية.


يحصل خرّيجو/خرّيجات القسم على "لقب أول في التدريس “B.Ed-F.A وعلى شهادة تدريس

 

الفنون المعاصرة-في - إطار دراسات الفنون، يتعلّم الطالب/ة في القسم جميع المواضيع المهنية المتعلّقة بالفنان المعاصر، ابتداءً من الأدوات المستخدمة في العمل اليدوي داخل الاستوديو، مرورًا بدراسات الوسائط الرقمية ووصولا إلى دراسات الثقافة، التاريخ والنقد.

التدريس-يستطيع خرّيجو/ات القسم العمل في مجال التدريس، التربية الفنية وجميع المجالات ذات الصلة. دراسات التربية وتأهيل المعلّمين مرتبطة بدراسات الفنون وتشكّل جزءًا لا يتجزّأ منها، وتساهم أيضًا في تعزيز التفكير الريادي والتداخل المجتمعي والثقافي.

تعددية المجالات-ولأنّ دراسات الفنون تُقام في مدرسة الفنون والتصميم، نوفّر بيئة تعلمية متنوعة وتكاملية يكتسب فيها الطالب/ة معرفة واسعة ومعمّقة في مجال الفنون، ويمكنه/ا أيضًا توسيع مداركه من خلال اكتساب أدوات موازية في مجاليّ التصميم والاتصال. يتيح ذلك لخرّيجي وخرّيجات القسم إمكانية الالتحاق بمجالات أخرى مثل: تحرير الفيديو، التصميم الجرافيكي، بناء المواقع، صُنع الرسوم المتحركة وبناء نماذج ثلاثية الأبعاد، تصميم واجهات، معالجة صور، عمليات ما بعد الإنتاج وغير ذلك.

العلاج بالفن-أساسيات-مسار اختياري لطلاب/طالبات الفنون المعنيين/ات بمتابعة الدراسة مباشرة للقب الثاني في العلاج بالفن.
في هذا المسار، تُدرّس في السنتين الدراسيتين الثالثة والرابعة المساقات التالية: مدخل إلى العلاج بالفن، مساقات علم النفس الإلزامية كشرط مسبق لدراسات اللقب الثاني وجميع ساعات التدريب العملي المطلوبة لغرض القبول للقب الثاني.

دراسات قِوامة المتاحف/المعارض-معدّة لطلاب/طالبات الفنون المعنيين/المعنيات بتوسيع نطاق تأهيلهم والاندماج في مجال قوامة المتاحف والمعارض.
تُقام دراسات قوامة المتاحف/المعارض في السنتين الدراسيتين الثالثة والرابعة في إطار المساقات الاختيارية. الهدف من وراء هذا المسار الاختياري مُضاعف: التعمّق الطبيعي في المجال الفني لـ "الفنان-أمين المتحف/المعرض"، وتأهيل الطلاب/الطالبات للعمل مستقبلا في مجال تدريس الفنون وتحمّل مسؤولية القوامة على المتاحف/المعارض في الحيز التربوي، العام والجماهيري.

جديد! مسار العمل مع ذوي العسر التعلّمي-مجموعة من المساقات الاختيارية في المجال التربوي في الصفوف المُدمجة وغير المتجانسة.
على ضوء التغييرات التي أجريت في وزارة التربية والتعليم في إسرائيل والتي شملت ازدياد الوعي وارتفاع عدد التلاميد المشخّصين كذوي عسر تعلّمي واضطراب نقص الانتباه، إلى جانب دمج تلاميذ ذوي محدوديات مختلفة ومركّبة في الصفوف العادية، يتوجّب عل المعلّمين/ات اكتساب المعرفة اللازمة حول خصائص هؤلاء التلاميذ/ات.
المساقات الاختيارية تمنح الطلاب/الطالبات فرصة التعرّف إلى خصائص التلاميذ/ات ذوي الصعوبات التعلّمية الأكثر انتشارًا الذي يتعلّمون في شتى الصفوف الدراسية، والتلاميذ الذين يندمجون في الصفوف الدراسية وفقًا لقانون التربية الخاصة، بما في ذلك التلاميذ ذوي المحدوديات. سينكشف الطلاب أيضًا على المبادئ المركزية لأساليب التدريس الملاءَمة في الصفوف غير المتجانسة.

المحاضرون في مجال الفنون هم: فنانون/ات بارزون/ات في مجالهم/ن: أوريت أدار-بيخور، غاليا أوري، ياعيل إفراتي، يائير براك، أسنات بار-أور، إيلا غولدمان، أوري دريمور، داڤيد دانييل، ميلي دي-كالو، شاحار فريدي كيسليڤ، هيلا لولو-لين، نيتاع ليڤر شيفر، دڤورا مورغ، آڤي ميلغروم، شاحار ماركوس، ليئات سيغل، هداس كيدار، عوفريت كينر، داڤيد پيئير، طال شوشان، حين شاينبيرغ، معيان شيليف وآخرين.

معاملة شخصية داعمة-الدراسة في إطار دراسات الفنون تُقام في مجموعات صغيرة تتيح المجال لإيلاء اهتمام خاص لكلّ طالب/ة ومرافقة شخصية لمسارات تطوّره/ا كفنان/ة. تقديم المشاريع يتم في بيئة إيجابية ومُثمرة والتي تشكّل أساسًا حيزًا تعلميًا مميزًا وداعمًا. نؤمن أنّ تطوير العلاقات بين المحاضرين/ات والطلاب/ة وبين الطلاب/ات أنفسهم يشكّل مصدر قوة للمسار التعلمي والإبداعي، لذلك، ينظم القسم أنشطة مشتركة للطلاب/ات والمحاضرين/ات، من بينها: معارض مشتركة للقسم بأكمله، ورشات عمل مركّزة، جولات تعليمية، سِباقات وورشات عمل إبداعية خارج أسوار الكلية.

ورشات عمل تعلّمية-تتوفّر للطلاب/الطالبات مجموعة غنية من ورشات العمل الإبداعية الواسعة والمزوّدة بالمعدات اللازمة: ورشة نحت، استوديو للتصوير، استوديو للرسم، مختبر حواسيب، ورشة عمل حول كيفية استخدام الأجهزة المتطورة، استوديو تلفزيوني مهني، محطّات عمل لتحرير الفيديو، ورشة ساوند.
في السنة الدراسية الرابعة، تُتاح للطلاب أيضًا إمكانية استخدام استوديوهات للعمل الشخصي.

معارض-أثناء الدراسة، وتحديدًا في نهاية الفصل والسنة الدراسية، تقام معارض شخصية وجماعية للطلاب/الطالبات داخل أسوار الكلية وفي فضاءات عامة خارج الكلية.

المشروع النهائي في السنة الدراسية الرابعة-المعرض النهائي في السنة الدراسية الرابعة هو حَدَث مهم للطالب/ة وللقسم بأكمله. خلال السنة الرابعة، يحظى الطلاب/الطالبات بدعم عملي ونظري واسع النطاق: إرشاد عملي من قِبل مركّز المشروع النهائي ومن قِبل مشرف مهني يختاره الطالب/ة، بالإضافة إلى التوجيه النظري في إطار الحلقة الدراسية (سيمنريون) التي يوجّهها رئيس القسم.