كلمة رئيسة الكليّة

 

פרופסור ציפי ליבמן

 رئيسة الكليّة | بروفسور تسيبي ليبمان

تعتبَر كليّة سمينار هكيبوتسيم من أكبر الكليّات الأكاديميّة التربويّة في إسرائيل، وهي الكليّة الرائدة في مجالها. تستثمر الكليّة جهودًا كبيرة من أجل تقديم أفضل البرامج الدراسيّة لطلابها وطالباتها، ومنحهم محاضِرين وأساتذة متميّزين وتوفير بيئة خاصة ذات طابع مميّز لهم. كل ذلك ليصبحوا مربّين متميّزين، مستقلّين وأصحاب تأثير.

نحن نبذل كلّ ما بوسعنا للتعرّف على طلابنا بشكل أعمق، وتمكينهم من صقل هويّتهم الخاصة وتحقيق إمكانياتهم وتطويرها إلى أبعد الحدود.

انظروا إلى مجتمعنا من حولكم، أنا على يقين بأنكم تعتقدون، مثلي، أنه لا مكان للسكوت وصرف النظر عمّا يدور فيه. يجب على المربّين الابتعاد عن اللامبالاة. المجتمع الإسرائيلي بحاجة إلى قيادة تربويّة مسؤولة، عقلانيّة ورفيعة المستوى.

نعلّق كافة آمالنا في طلابنا، الشابات والشبان الإسرائيليّين الذين اختاروا المجالات التربويّة. من جانبنا، نبذل كل جهودنا لتنمية الأفضل لدى كل طالب وطالبة – الموهبة، الإنسانيّة، القيادة والتوق لإحداث التغيير. هذه هي مهمّتنا. سنوفّر لهم كافة الوسائل والفرص ليكونوا أشخاصًا مكتملين وقادرين على تكوين نفسهم بشكل مستقل وذاتي.

أنا على ثقة ويقين بأن طلابنا يستحقون خوض تجربة دراسيّة هادفة ومثيرة للتحدّي، ليتمكّنوا خلالها من التطوّر والتقدّم. كلّي أمل بأن يستخلص طلاب الكليّة أسمى قيم الإنسانيّة كما تطمح الكليّة بتلقينهم إياها.